نتائج القبول

وزير التعليم يوجّه ببدء القبول في برامج إعداد المعلم الجديدة في مستوى الدراسات العليا

وزير التعليم يوجّه ببدء القبول في برامج إعداد المعلم الجديدة في مستوى الدراسات العليا

 

 

وجه معالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى مديري الجامعات في المملكة بفتح برامج إعداد المعلم اعتبارا من الفصل الدراسي الأول من العام الجامعي 1440-1441
على أن تكون في مستوى الدراسات العليا ما عدا برنامج إعداد معلمة الطفولة المبكرة فتكون في مستوى البكالوريوس .

ويأتي هذا القرار بعد أن دعت لجنة تطوير إعداد المعلم في الوزارة إلى إيقاف القبول في برامج إعداد المعلم بكليات التربية الحالية،
ليكون مواكباً لرؤية المملكة 2030 التي تضمنت التجديد في سياسة إعداد المعلم،
حيثُ نص الهدف الاستراتيجي الثاني ضمن أهداف وزارة التعليم
“على تحسين استقطاب المعلمين وتأهيلهم وتطويرهم”،
كما نص الهدف الاستراتيجي السابع على
“تعزيز قدرة نظام التعليم لتلبية متطلبات التنمية واحتياجات سوق العمل” .

وتمخضت أعمال اللجان المشتركة بين القائمين على برامج إعداد المعلم في الجامعات وبين مسؤولي التعليم العام التي شارك فيها خبراء دوليين، على مرحلتين
(مرحلة الإطار العام والإطار التنفيذي),
على أن يبدأ القبول في برامج إعداد المعلم الجديدة اعتباراً من الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي القادم 1440/1441هـ
بعد مرورها بعملية الإقرار وفق المراحل التي اعتمدتها اللجنة .

وكان من ثمار مرحلة الإطار العام صياغة القرارات التي نصت على إيقاف القبول في جميع برامج إعداد المعلم القائمة حالياً في الجامعات
ومن ذلك برامج رياض الأطفال وبرامج تعليم الطفولة المبكرة
على ألا يُفتح القبول بها إلا بعد تجديد كافة برامج إعداد المعلم القائمة حالياً وإقرارها من قبل وزارة التعليم،
بعد أن تكون مصممة لمستوى الدراسات العليا، فيما يستثنى من ذلك برنامج إعداد معلمة الطفولة المبكرة الذي يقدم في مستوى البكالوريوس مقتصراً على الإناث .

فيما ينطوي تجديد برامج إعداد المعلم على ثلاثة مسارات رئيسية تقابل فيها مرحلة التعليم العام وهي
(الطفولة المبكرة، التعليم الابتدائي، ومرحلتّي المتوسطة والثانوي)،
يضاف لها التربية الخاصة وتعليم الموهوبين والإرشاد المدرسي كمسارات مساندة، إضافةً إلى ثلاثة مسارات ذات طبيعة خاصة تشمل التربية البدنية والفنية والأسرية .

وتأتي مرحلة الإطار التنفيذي لتوضيح الخطوات العملية لتصميم البرامج وتنفيذها من قبل الجامعات وفق أطر ومواصفات عامة
للبرامج والكفايات التي يتوقع أن يكتسبها الخريجون وكيف تُدار تلك البرامج بما يضمن جودتها .

ويسعى وجود الإطار التنفيذي إلى التنوع في البرامج بين الجامعات وتعزيز وإظهار روح التنافس والإبداع في تصميمها وتنفيذها مع الالتزام بما يحتويه الإطار من مضامين .
وجاءت وثيقة الإطار التنفيذي بمثابة دليل مختصر يساعد الجامعات في تصميم برامج إعداد المعلم .

وقضت التعليمات موافقة وزارة التعليم لافتتاح أي برنامج لإعداد المعلمين عبر تعبئة نموذج طلب الموافقة المبدئية
عن طريق الموقع الإلكتروني التابع للجنة تطوير إعداد المعلم بوكالة وزارة التعليم للتخطيط والتطوير لتتم دراستها واتخاذ قرار إما بالموافقة للانتقال لخطوة
(بناء البرنامج)
وإما إكمال بعض المتطلبات أو برفض البرنامج،
ومن ثم تبلّغ الجهات المتقدمة بقرار اللجنة،
وفي الخطوة التي تليها تشرع الجامعة ببناء البرنامج وفق نموذج المواصفات المطلوبة
وإرساله إلى لجنة تطوير المعلم قبل عرضها على مجلس الجامعة المتقدمة لتتم دراسة البرنامج واتخاذ القرار من قبل اللجنة .
السابق
مكتبة جرير تعلن توفر وظائف نسائية متعددة في قسم العناية بالعملاء بالرياض
التالي
جامعة حائل أسماء المقبولات في برنامج الدبلوم العالي في التربية البدنية